recent
اخر الأخبار

الموميات المرعبة وأصغر مومياء في العالم !!

الموميات المرعبة وأصغر مومياء في العالم !!


ما الذي يحول الشيء البسيط إلى شيء مهم جداً ؟

 اعرضه  بالمتحف مهما كان الشيء غريب يقدم لنا نوافذ الى التاريخ القديم لربطة بحاضرنا 

قصة التاريخ للموميات مزعجة ومخيفة  وبنفس الوقت تعليمية

هناك عشرات الموميات الحقيقية المحنطة في هذا المتحف

  الأمهات الأطفال في سن الرضاعة بعمر 8 اشهر محنطة 

 نعم  القصة مثيرة انه متحف  غواناخواتو … المكسيك


على عكس تماماً من المومياوت المصرية القديمة  فإن مومياوات غواناخواتو غير ملكية الموميات

ترجع لعامة الناس في العصر الذي عاشوا به

هناك القليل من المصادر عن المومياوت وكيفية الموت ومراسم الدفن ولا يزال الكثير من الموميات ترتدي الملابس التي دفنت بها 

الكثير من القصص التي  تزعم أن بعض المومياوات دفنوا وهم أحياء بسبب ملامح الوجوه الملتوية

الموميات المرعبة وأصغر مومياء في العالم !!


المتحف يشعرك بمشاعر عديدة من الحزن والرعب اذا كنت من ضعاف القلوب لا انصحك بزيارة المتحف
وغير مناسب مرافقة الأطفال مع السياح والزائرين الأقل من 16 عام .


تاريخ المتحف :

تم وضع الجثث وتخزين الأموات كخبايا بدلاً من دفنها تحت التراب

 دفع الناس الضرائب ورسوم  لإبقاء أقاربهم مدفونين في تلك الأماكن 

ما هو تاريخ الموميات في متحف غواناخواتو !؟؟

تم اكتشاف المومياوات في في أواخر القرن التاسع عشر بعد أن فرضت الحكومة ضريبة دفن دائمة على المقبرة . 

إذا لم تدفع عائلات المدفونين الضريبة ، فسيتم استخراج جثث أقاربهم 

ومن لم يدفع الضريبة سيتم نقل الجثث من مقبرة البلدية وخلال تلك الفترة تم اكتشاف المومياوات 

تم إخراجها المومياوات من المقبرة بين عامي 1870 -  1958م  علماً بأن تاريخ  موتهم  بين عامي 1850م 1950م


بعدما تم  استخراج الجثث تم حفظ المومياوات في صندوق  أسفل المقبرة  أصبح هذا الصندوق  جزء من المتحف
 الذي تم بناءه لعرض المومياوات ثم أصبح فيما بعد متحف موميات غواناخواتو 


تاريخ افتتاح المتحف في عام 1970 والمومياوات محمية خلف الزجاج بشكل مذهل ومرعب


والعامل الرئيسي لتحنيط الجثث وعدم تحلل الأجسام البشرية  نقص الأكسجين في الأقبية وبسبب مناخ غواناخواتو الجاف 


العدد الكلي للموميات ( 111 ) معظمهم نساء وعدد قليل من ذكور وتقريباً ( 20 ) طفل 

( 59 ) فقط معروضة بالمتحف  أول المومياوات عرضت داخل المتحف  في سبعينيات القرن الماضي 


 تم تحنيط ( 2 ) مومياء صغيرة بشكل جزئي عن طريق إخراج الأعضاء الداخلية واستبدال التجاويف بمواد تغليف


على الرغم من أن جثة واحدة فقط من كل ( 100 ) جثة مدفونة في المقبرة أصبحت محنطة بشكل طبيعي 

حسب الاعتقاد السائد في المكسيك ان سبب موتهم من الاختناق وكدليل على ذلك تحولوا إلى مومياوات.

 

 يعتقد العلماء أن المناخ  الدافئ والجاف في المكان السبب في هذه الظاهرة  مما تسبب  إلى جفاف الجثث بسرعة كبيرة

google-playkhamsatmostaqltradent