recent
اخر الأخبار

أقدم خريطة للعالم في التاريخ

أقدم خريطة للعالم في التاريخ


أقدم خريطة في التاريخ تعود للعصر البابلي المتأخر (بحدود 2000 ق. م)؛
حيث كان التوسع الإمبراطوري لبابل الكلدانية والازدهار العلمي سبباً لابتداع العقل العراقي وسائل أفضل للتخطيط الجغرافي
لغرض السيطرة على الأقاليم.

مكان تواجد أقدم خريطة للعالم في التاريخ:

أقدم خريطة للعالم في التاريخ

الخريطة عبارة عن لوح طيني نقشت عليه خريطة للعالم المعروف للبابليين ( العراقيين القدماء )،
وتتواجد الخريطة في المتحف البريطاني بلندن ، و قد صورت العالم على شكل دائرة ( قرص ) يحيط به البحر الأزلي،
كسفينة طافية فوق الماء ، و خارج القرص رسم البابليون سبع جزر و التي تمثل معابر إلى دائرة خارجية أسموها المحيط السماوي
وهو مقر كبار الآلهة ، و في هذه الخريطة وضعت بابل على هيئة مستطيل في وسط القرص تأكيدا على أنها مركز العالم ،
وهم يشبهون كل الشعوب القديمة حيت اعتبر كل شعب بلاده مركز الكون.

و في الخريطة يظهر نهر الفرات يجرى تجاه الجنوب ، ورسموا الجبال في الشمال و الاهواز في الجنوب ،
واعتقد البابليون في وجود جزر خارج البحر أو في أطرافه تسكنها مخلوقات خيالية.

ويذكر في النص الآتي سبع مناطق خارجية وراء المحيط الذي يكمن بالخريطة.

وبقي خمسة من أوصاف هذه المناطق:

 

1- تقع الجزيرة الثالثة "حيث ينهي الطير المجنح طيرانه بمعنى انه لا يستطيع الوصول.

2- في الجزيرة الرابعة حيث النور أكثر سطوعاً من نور غروب الشمس، أو من النجوم.
ويقع في الطرف الشمالي الغربي ، حيث غروب الشمس في الصيف خاصة يكن في شبه غموض.

3- في الجزيرة الخامسة وباتجاه المال "هناك ظلام عاتم وأرض لا يرى فيها أحد أي شيء لا قريب ولا بعيد،
ولا ترى فيها الشمس.

4- في الجزيرة السادسة يعيش ثور ذو قرون يهاجم من يلاقية.

5- تقع الجزيرة السابعة في الشرق حيث يشرق الصباح.

لقد رسم البابليون خريطة العالم القديم وتصوروا العالم وكأنَّه كرة مدورة فإن الجغرافي البابلي قد رسم العالم
بإسقاط مساحات الكرة الأرضية على مسطحين متداخلين دائريين؛ فهذا يعني أنَّه اقترب كثيراً في تصوره
التي توصل إليها علماء الجغرافيا الحاليين بخصوص وصف الأرض بشكلها الكروي الحديث. 

أقدم خريطة للعالم في التاريخ



مجال معرفة سكان بلاد الرافدين:

في مجال معرفة سكان بلاد الرافدين بجغرافية المناخ فهنو خير مثال على ذلك وما تركوه لنا من كتابات تخص مواعيد الزرع
والحصاد، أو ما يعرف بكتاب الفلاح والبيات الشتوي والصيفي الخاص بالمناخ الملائم لزرع النباتات،
وبذلك يكون سكان بلاد الرافدين اول من وضع أسس العلوم الجغرافية بفروعها المختلفة
التي أخذها عنهم اليونانيون، والرومان، وغيرهم من الحضارات.


google-playkhamsatmostaqltradent