recent
اخر الأخبار

تاريخ وسعر عملة الشمعدان اليهودية المحرمة

تاريخ وسعر عملة الشمعدان اليهودية المحرمة


استكمالاً لرغبات القراء لموقع كنوووز

سوف نقوم اليوم بنشر احد اهم قطعة نقد يهودية محرمة وعلاقتها بملوك شرق الاردن الطفيلة

ونسلط الضوء على اسعار بيعها وتاريخها 

وكذلك ستجدون مقالات شبيهة تعد مرجع لكم في تسعير العملات في القرون المختلفة

في منتصف المقال اسفل عنوان شاهد ايضاً ،،،

يمكنك إلقاء نظرة عليها متى احتجتم لتسعير أي عملة في العصور المختلفة .



تاريخ عملة الشمعدان اليهودي المحرمة:

تاريخ وسعر عملة الشمعدان اليهودية المحرمة

لعل سبب تحريم تلك العملة هو مخالفتها العقيدة اليهودية وتعود تاريخها للعام ٣٩ قبل الميلاد (ق م ) ،

حيث ان تلك العكلة يظهر عليها الشمعدان الذهبي  اليهودي على جهة وطاولة المعبد على الجهة الثانية

مما يتعارض مع الديانة اليهودية التي تحرم تصوير موجودات المعبد على النقود المستخدمة والمتداولة.


سبب تحريم عملة الشمعدان اليهودية:

ذكرنا بعاليه ان الديانة اليهودية تحرم تصوير موجودات المعبد على النقود المستخدمة والمتداولة

حيث يرمز الشمعدان ذو السبعة شموع الى خلق الله للكون بستة ايام ويأتي الشمعدان السابع مرتكزا على القاعدة

لبيان استراحة الخالق باليوم السابع حسب عقيدتهم وقولهم (حاشا لله).


علاقه العملة اليهودية الشمعدان المحرمة بملوك شرق الاردن الطفيلة:

القطعة النقدية التي نعرضها لكم اليوم ظهرت في بريطانيا هي لآخر الملوك المكابي اليهود الذين ينتمون للعرق الملكي المنحدر

من الملك داوود عليه السلام ، الملك متاثيا انتيجنوي الثاني.

حيث كان أنتيجنوس أبن الملك ارستوبيلوس الثاني ، ولقد قام الجنرال الروماني بومبي باخذهم كسجناء بالعام ٦٣ ق.م

الى مدينة روما ، وتم تعيين هيركانس الثاني ملكاً على اليهود بالتعاون مع الأنباط الذين فرضوا على هيركانوس

ان يعين الأدومي أنتباتر من سكان بصيرا رئيساً لوزرائه لضمان ولاء ملك اليهود للأنباط ، وكان لهم ذلك بالفعل ،

وبعدها قام انتباتر بتعيين أبناءه فصال حاكماً للقدس وهيرود حاكماً للجليل بعد عودتهم من دراستهم من مدرسة النبلاء بروما ،

وكان هذا بمثابة اشعال شرارة عند اليهود كون الحكم اصبح بيد الطفيلي انتباتر وابناءه

واصبح حكم هيركانس الملك اليهودي صورياً.

في عام 57 ق.م ، هرب انتيجنوس من السجن بروما وعاد الى مملكة اليهود سراً ،

ورغم طلب الرومان منه بالاستسلام او التخلي عن مطالبته بالعرش الا انه رفض ذلك ،

بل واعلن ان عمه الملك هيركانس مجرد دمية يحركها انتباتر الادومي ،

وحاول عن طريق لقاء يوليوس قيصر بسوريا بالعام 47 ق.م ، ان يسترجع الملك ولكن قيصر رفض ،

وكذلك حاول عن طريق زوج شقيقته بطليموس ابن مانايوس ولكن هيرود الطفيلي قام بدحرهم جميعاً.

وقد قام أنتيجنوس بترتيب البيت الداخلي من خلال الحصول على بركة الرهبان الفريسيين وكبار اليهود

للاطاحة بحكم الادوميين وعمه هيركانس ، ومن ثم توجه للبارثيين اعداء الرومان ووعدهم بالكثير من الذهب

بالاضافة الى اعطاء 500 إمرأه يهودية كرهينة عندهم من اجل الحصول على دعمهم لاحتلال مملكة اليهود

ووعدهم بالولاء لهم، وبالطبع وافق البارثيين على ذلك ، وبالعام 40 ق.م ،

قام انتيجنوس بمهاجمة مملكة اليهود بقوات البارثيين واستطاع ان يدخل القدس ويحتلها بسبب تعاون اليهود بالداخل كرهاً

بحكم الأدوميين ، وقام على الفور بجلب عمه الملك هيركانس وفصال الأدومي شقيق هيرود مكبلين بالاغلال ،

فقام بإهانة عمه وعض اذنه امام الملأ وعمه يستصرخ العفو من انتيجنوس ،

عندما رأى الأدومي فصال حاكم القدس المهانة التي وقع بها هيركانس الملك ،

قام بالجري مكبلاً بالاغلال وقفز من فوق اسوار القدس منتحراً لكي لا يسمح لانتيجنوس ان يهينه على الملاء.

من فوره توجه هيرود الطفيلي الى روما ، وهنالك تم تنصيبه رسميا بملك على اليهود من قبل مجلس السنات الروماني ،

بالعام 40 ق.م ، فعاد بالعام التالي الى مملكة اليهود وقام بمحاصرة القدس بمساعدة الادوميين والرومان بالعام 39 ق.م ،

ودخل الرومان الى المعبد واحتلوه وشعر أنتيجنوس باقتراب سقوط مدينة القدس ،

وهنا قام بسك قطعة نقد لحث اليهود على القتال ووضع عليها الشمعدان المقدس لكي يستنهض عزيمتهم ويشجعهم على القتال ،

 ولكن اصرار هيرود على الانتقام من مقتل شقيقه فصال وبشحذ همم الادوميين والرومان استطاع ان يدخل المدينة

وقام بقتل اغلب الفريسيين ، ومن ثم أسر انتيجنوس وامعن بإذلاله امام اليهود ،

ومن ثم ارسله مكبلاً بالقيود للجنرال الروماني مارك انتوني الذي قام بفصل رأسه عن جسدة.


علاقه عملة الشمعدان اليهودية المحرمة بالقدس:

هذه القطعة النقدية رغم انها خالفت الشريعة اليهودية الا انها كانت السبب بإطالة الحصار على القدس ،

وجعلت اليهود يستذكرون اقدس مقدساتهم ، الشمعدان  من احدى الجهات وطاولة المعبد من الجهة الاخرى ،

ولقد تم سكها كمحاولة أخيرة ويائسة من آخر الحكام اليهود ، ومن بعدها لم يحكم اليهود يوماً

الى ان جاء عصر السقوط العربي بالعصر الحالي.


سعر عملة الشمعدان اليهودية:

تاريخ وسعر عملة الشمعدان اليهودية المحرمة


لعل النسخة الاصلية من عملة الشمعدان اليهودية ذو سبعة فروع ​​، تتميز بأنها 15 ملم ،

وتتكون من الزنجار البكر والخالي تمامًا من التنعيم أو الأدوات أو إعادة التشكيل الترابي

كما هو الحال في كثير من الأحيان فى نقود تلك الحقبة ويمكن القول انها العملة اليهودية القديمة الوحيدة التي تصور الشمعدان. 


وبالنسبة لسعرها فقد تعددت اسعار بيع العملة ولعل السعر الاكثر انتشاراً والمتوسط هو 45000 دولار امريكي

( 45 الف دولار امريكي). 

google-playkhamsatmostaqltradent